الساعات الأخيرة على الأرض ج3

الساعات الأخيرة على الأرض ج3

9.00$
النوع : 53
حالة التوفر : متوفر
مشاهدة 451 مره

وصف الكتاب


تحل ذكرى ميلاد الشاعر بليز ساندرار يوم فاتح شتنبر من
کال عام. ازداد في فاتح شتنبر 1887 في «شو -دي- فوند» بسويسرا ،
وتوفي بباريس يوم 21 يناير 1961. في بداية حياته الأدبية كتب
المدة قصيرة، بثلاثة أسماء مستعارة: فريدي سوزا، (جاك لي»
و «دیوجین». غادر سويسرا في السابعة عشرة من عمره ليقيم
في روسيا، وفي 1911 أقام بنيويورك. في باريس نشر تحت اسم
پلیز ساندرار، الذي يحيل، ولو عبر تحريف بسيط، إلى الجمر
والرماد، والذي أيضا يولد دوائر دلالية أسطورية لطائر الفينيق
المنبعث من رماده . شارك كجندي متطوع في صفوف الجيش
الفرنسي في الحرب العالمية الأولى. يوم 28 شتنبر بترت يده بعد
إصابة خطيرة. وعن هذه التجربة كتب «اليد المبتورة» و«شاعر
اليد اليسرى». عاش هذا الشاعر العظيم تجربة غنية من السفر
والترحال الدائمين ضمنها مجموعتيه «في قلب العالم»، «مین
العالم أجمع» و «اكتشاف البرازيل) .
كتلة شعرية لامعة مهداة إلى أرخبيل الأرق»، هكذا
وصف «هنري ميلر»، في روايته «مدار الجدي»، حياة وأثر
بليز ساندرار، وفعلا إن حياة وأعمال هذا الشاعر مرتبطتان أشد
ما يكون الارتباط. وقد قام بإبراز هذا الارتباط واحد من أكبر
دارسي ساندرار، هو الناقد الفرنسي «لويس بارو» الذي قدم
دراسة رائدة بالاعتماد على شعره ورواياته ويومياته التي هي في
المجمل تعبيرا عن مضمون روحي، وفي نفس الوقت تأسیسا
لجنس أدبي جديد.