أيها الهواء، يا قاتلي

أيها الهواء، يا قاتلي

12.00$
الشركة :
النوع : product 304
حالة التوفر : متوفر
مشاهدة 741 مره

وصف الكتاب

الهواء الواصلُ إليكِ,.."، "تربية الهواء" وغيرها : يتنفس الهواء في كثير من قصائد الشاعر اللبناني شربل داغر؛ يَعْبُرُه، بل يضبط إيقاع الزمن بين الخطوة والمكان. وتتشكل القصيدة نفسها وفق تدافعات الصوت في الجملة، في المقطع، مثل نَفَس الرغبة فيها.
يرتفع الهواء إلى عنوان المجموعة الشعرية الجديدة لداغر، ويتسلل بل يتمدد في أنحاء القصيدة. بل هو هواء الجائحة، وهواء العصف التدميري، الذي يجعل من الشاعر، مع غيره، نَقَلة الهواء... القاتل، وضحاياه.
إلا أن الصوت، في المجموعة، يصرخ، يمدُّ إصبعه أشبه بنوح بعد الطوفان، في نوع من التحدي للموت المحيط بنا، في نوع من الاحتفاء بالحياة المهدَّدة، في نوع من افتعال الحب، في ارتغابه، على الرغم من البعد والتباعد.
فالشعر، عند داغر، بقدر ما يعايش الوجود في لحظته، يستطلع من الإنسان، من قوى القصيدة، ما يجدد الرغبة في الحياة، والاحتفاء بها:
"دَعْني احتمالًا للوقت، أيها الوقت،
فرصة أخرى،
منفذَ نجاة
دَعْني أضرب موعدًا مع الحظ،
وأقامر في ما لا يعود لي،

دَعْني، أيها الوقت، لا أعبأ بالوقت
ما دام أن لي وقتًا أديره
من دون ساعة
في ذلك الزخم المشدود إلى رغبته!".